المساجد
 مما لا شكَّ فيه أنَّ المساجد هي مظهرٌ من مظاهر الدين الإسلامي، فهي المكان الذي يؤدي فيه المسلم فريضة الصلاةِ بشكلٍ أساسيٍّ، ويُذكر فيه اسم الله تعالى ليلاً ونهاراً، وتمتاز هذه المساجد بأنّها تجمع الناس من كافة الطبقات والأعراق والأشكال معاً على تأدية الصلاة والوقوف خلف الإمام، فليس هناك فرقٌ بين فقيرٍ أو غنيٍ، ولا سيدٍ أو عبدٍ، ولا أسودٍ وأبيضٍ، فعندما يؤذِّن المؤذِّن ويقيم الصلاة فإنَّ الجميع يقفون معاً بين يدي الله تعالى الذي ساوى بينهم بموازين الدنيا ولا فرق عنده عز وجل إلّا بالتقوى.

الأصل في جميع بقاع الأرض أن تكون مسجداً للصلاة لقوله -صلى الله عليه وسلم- : "جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً، فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصلِّ". للمساجد أهمية كبيرة في حياة المسلمين وفي الدولة الإسلامية، فقال عزّ وجل: "فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ والآصَالِ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وإقام الصَّلاةِ "، وقد شجّع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلّم على بناء المساجد، فعندما وصل إلى المدينة المنوّرة أول ما قام به هو بناء مسجدٍ في منطقة قباء، فما هي أهمية المساجد؟

 
أهمية المساجد
 نشر الدين الإسلامي من خلال نداء الصلاة الذي يهز الأرض ويصدع صوته في المنطقة، ويدل على وجود المسلمين في ذلك المكان، كما أنّه يقوي إيمان المسلمين ويحثهم على الالتزام بالصلاة. التزام العبد بذكر الله تعالى والمداومة عليه، فالمسجد هو بيت من بيوت الله تعالى، الذي يجب أن ينشغل فيه العبد فقط بالصلاة والذكر والإكثار من التسبيح والاستغفار. كما أنّ الخطيب عندما يلقي الخطبة أو الدرس الديني، فإنه بذلك يذكِّر المسلمين بأمور دينهم ويزوِّدهم بالمعلومات الجديدة، التي تفيدهم وتجيب على أسئلتهم، ويرشدهم إلى الطريق القويم الذي من خلاله يستطيعون الفوز بنعيم الجنة. تحقيق أواصر المحبة والألفة بين المسلمين، فكثير من المسلمين تبدأ علاقتهم في المسجد وتستمر فيما بعد وتتوثق بشكلٍ أكبر، فالله تعالى يبارك بالعلاقات التي تكون خالصةً لوجهه عز وجل. مأوى لعابري السبيل والفقراء الذين لا يجدون مكاناً ينامون فيه، فالكثير من الرحالة والمسافرين المسلمين عندما يتعبون ويمرون بمسجدٍ فإنهم يلجؤون إليه للراحة. تعلُّم الكثير من العلوم، فقديماً كانت المساجد هي دور للتعليم، فيتم فيها تعلّم الأمور الفقهية والعلمية من خلال حلقات العلم التي تعقد في المسجد، كما أنَّ المساجد كانت قديماً تعتبر مكاناً لانطلاق المسلمين للجهاد في سبيل الله وتلقي التعليمات والأوامر من القادة.
 
https://modo3.com/thumbs/fit630x300/84114/1473969141/%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF